✂️ قصة مثل ( ٨١ )

✂️ قصة مثل ( ٨١ )

1933- شِنْشنَةٌ أَعْرفُهَا مِنْ أَخْزَمِ‏.‏

🔴 قال ابن الكلبي‏:‏
إن الشعر لأبي أخزم الطائي، وهو جَدُّ أبي حاتم أو جَدُّ جَدٍّه، وكان له ابن يقال له أخزم، وقيل‏:‏ كان عاقّاً، فمات وترك بنين فوثَبُوا يوما على جَدِّهم أبي أخْزَمَ فأدْمَوْهُ فقال‏:‏

إنَّ بنَّي ضَرَّجُونِي بالدَّمِ *
شِنْشِنَةٌ أعرفُهَا من أخزم

ويروى ‏”‏زَمَّلُوني ‏”‏ وهو مثل ضرجوني في المعنى‏:‏ أي لَطَّخوني، يعني أن هؤلاء أشبهوا أباهم في العُقُوق،
والشِّنْشِنة‏:‏ الطبيعة والعادة، قال شمر‏:‏ وهو مثل قولهم‏”‏ العصا من العُصَيَّة‏”‏ ويروى ‏”‏نشنشة‏”‏ كأنه مقلوب شنشنة
وفي الحديث أن عمر قال لابن عباس رضي اللّه عنهم حين شاوره فأعجبه إشارته‏:‏ شنشنة أعرفها من أخزم، وذلك أنه لم يكن لقرشي مثلُ رأى العباسِ رضي اللّه عنه، فشبهه بأبيه في جَوْدة الرأي

🎯 يضرب في قُرْب الشَّبَه‏.‏

📚كتاب مجمع الأمثال للميداني

#قصة_مثل
…..

إعداد : خدمة الفوائد اللغوية

🔘واتس { 0505170307 }

🔘تويتر وانستغرام
( @fwaed_logah )

🔘فيسبوك:

https://m.facebook.com/Fwaedlogh
🔘مدونة:

https://fwaedlogah.wordpress.com/

🔘تلغرام

http://cutt.us/9aRU

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s