✂️ قصة مثل (٨٣)

✂️ قصة مثل (٨٣)

1948- شَقَّ فُلاَن عَصَا المُسْلِمينَ‏.‏‏.‏

إذا فَرَّق جَمْعهم‏.‏

قال أبو عبيد‏:‏ معناه فَرَّق جماعتهم، قال‏:‏ والأصل في العَصَا الاجتماع والائتلاف، وذلك أنها لا تُدْعَى عَصاً حتى تكون جميعا، فإن انشقَّت لم تُدْعَ عَصاً، ومن ذلك قولهم للرجل إذا أقام بالمكان واطمأنَّ به واجتمع له فيه أمرهُ ‏”‏قَدْ ألْقَى عَصَاهُ‏”‏ قال معقر البارقي‏:‏
فألْقَتْ عَصَاها واستقرت بها النَّوَى *
كما قَرَّ عَيْناً بالإياب الْمُسَافِرُ

قالوا‏:‏ وأصل هذا أن الحاديين يكونان في رفقة، فإذا فرقَهم الطريقُ شُقَّتِ العصا التي معهما، فأخذ هذا نصفَها وهذا نصفها

يضرب مثلاً لكل فرقة‏.‏

قال صِلة بن أشيم لأبي السليل‏:‏
إياك أن تكون قاتلا أو مقتولا في شَقِّ المسلمين

📚كتاب مجمع الأمثال للميداني

#قصة_مثل
…..

إعداد : خدمة الفوائد اللغوية

🔘واتس { 0505170307 }

🔘تويتر وانستغرام
( @fwaed_logah )

🔘فيسبوك:

https://m.facebook.com/Fwaedlogh
🔘مدونة:

https://fwaedlogah.wordpress.com/

🔘تلغرام

http://cutt.us/9aRU

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s