🗝 مقتطفات لغوية (٨)

🗝 مقتطفات لغوية (٨)

🔍 كان للشاعر إسماعيل صبري باشا، أخت اسمها أسماء، ويُحكى أنه رجع ذات مساء إلى المنزل، بينما هي مشغولة في المطبخ، وظل إسماعيل يطرق باب المنزل طويلاً، دون أن تُجيبه. فنادى إسماعيل على أخته من وراء الباب:

طرقت الباب حتى (كلّ متني)
فلما (كلّ متني) كلمتني

فقالت لي أيا إسماعيل صبرًا
فقلت أيا (أسما عيل صبري)

ما بين الأقواس، تلاعب الشاعر بالألفاظ.
(كلّ متني) أي: تعب من طرق الباب.
(أسما عيل صبري) قد يقرأها البعض: إسماعيل صبري، ولكن يخاطب أخته، فيقول: يا أسمى نفد صبري. وأسمى تكتب بالألف المقصورة.
المعنى كاملاً: طرقت الباب حتى كلّ متني (المتن هو العضلة التي تصل الكتف بالذراع) فعندما كلّ (تعب) متني، كلمتني (الفتاة التي يطرق بابها). فقالت يا إسماعيل (اسم الشاعر) صبرا (أي اصبر) فقلت يا أسما (أسما اسم الفتاة) عيل صبري (نفد صبري).

*📚 مجلة العربي – 673 – صفر 1436ه – ديسمبر 2014م*
……

إعداد : خدمة الفوائد اللغوية

🔘واتس { 0505170307 }

🔘تويتر وانستغرام
( @fwaed_logah )

🔘فيسبوك:

https://m.facebook.com/Fwaedlogh
🔘مدونة:

https://fwaedlogah.wordpress.com/

🔘تلغرام

http://cutt.us/9aRU

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s