📩طرائف أدبية 📩 (٣٩)

  • 📩طرائف أدبية 📩 (٣٩)

🎯 كان للشاعر العباسي بشار بن برد حمار فمات حماره وبعد أيام تحدث بشار انه رأى حماره في النوم فقال:
رأيت حماري البارحة في النوم ، فقلت له :
ويلك لِمَ متَّ ؟
قال الحمار :
أنسيت أنَّكَ ركبتني يوم كذا وكذا وأنَّك مررتَ بي على باب( الأصبهاني) فرأيت أتاناً (حمارة) عند بابه فعشقتها ،
حتى متُّ بها كمداً ؟

ثم أَنشدني(الحمار) :

سيِّــدي مَــل بعَناني ***
نحوَ بابِ الأصْبَهــــانـي

إنَّ بـالبــابِ أَتانـــــاً ***
فضلـــت كـــــلَّ أتــانِ

تيَّمتنــي يـومَ رِحــنْــا***
بثنـايـــاهَـا الحِـسـانِ

وبغنـــــج ودلالٍ ***
ســلَّ جسمِـــي وبــرانِـــــي

ولَهَــا خـــــدٌّ أَسيــــلُ **
مثـــل خــــدِّ الشيفـــــرانِ

فبهـــا مِــتَُ وَلَــو عِشــتُ * *
إذاً طــال هـــوانِـــي !

فقال له رجل من القوم:
وما الشيفران يا أبا معاذ ؟

قال بشار:
هذا من غريب الحمار ، فإذا لقيته لكم مرَّةً ثانية . سألتهُ

……

إعداد : خدمة الفوائد اللغوية

🔘واتس { 0505170307 }

🔘تويتر وانستغرام
( @fwaed_logah )

🔘فيسبوك:

https://m.facebook.com/Fwaedlogh
🔘مدونة:

https://fwaedlogah.wordpress.com/

🔘تلغرام

http://cutt.us/9aRU

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s