🎯 مشاركاتكم (١١٩)

🎯 مشاركاتكم (١١٩)

🎗 من المعلوم في لغة العرب أن التنوين لا يلتقي مع الإضافة فنقول:

“جاء غلامٌ” بالتنوين، لكن عندما نضيفه إلى غيره يحذف التنوين،
فنقول: “جاء غلامُ زيد” بلا تنوين.

وقد استغل أحد النحاة هذه القاعدة ليصف حاله وجفاء محبوبه له، حيث يتشابه حاله مع محبوبه، مع حال التنوين والإضافة اللتين لا تلتقيان فقال:

كأنيَ تنوينٌ وأنت إضافة ..
فأين تراني لا تحلّ مكانيا.

وكذلك من المعلوم أن المعرّف بـ “ال” لا ينوّن أيضاً
فنقول: “جاء رجلٌ” بالتنوين،
ونقول: “جاء الرجلُ” بلا تنوين.

وقد اغتنم أحد الشعراء هذه القاعدة النحوية إذ إنه يشتكي من انقطاع وصل محبوبه، مشبهاً حاله مع محبوبه بحال “ال” مع التنوين اللتين لا تلتقيان، فقال:

لي عندكم دَين ولكن هل له ..
من طالبٍ .. وفؤادي المرهونُ

فكأنني “ألـف ولام” في الهوى ..
وكأن مـوعد وصلكم تنـوينُ.

#مشاركاتكم_
……

إعداد : خدمة الفوائد اللغوية

🔘واتس { 0505170307 }

🔘تويتر وانستغرام
( @fwaed_logah )

🔘فيسبوك:

https://m.facebook.com/Fwaedlogh
🔘مدونة:

https://fwaedlogah.wordpress.com/

🔘تلغرام

http://cutt.us/9aRU

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s