🌴من لطائف العرب (٥٧)

🌴من لطائف العرب (٥٧)

🌑 من روائع أخبار النحاة 🌑

روى العالم الجليل المبرد عن شيخه المازني – رحمهما الله -‏:

“‏ أن رجلاً من أهل الذمة طلب منه أن يقرأ عليه كتاب سيبويه ويعطيه مائة دينار، فامتنع من ذلك‏.‏
فلامه بعض الناس في ذلك فقال‏:‏ إنما تركت أخذ الأجرة عليه لما فيه من آيات الله تعالى‏.‏
فاتفق بعد هذا أن جارية غنت بحضرة الواثق‏:‏
أظلوم إن مصابكم رجلاً
رد السلام تحية ظلم

فاختلف من بحضرة الواثق في إعراب هذا البيت، وهل يكون رجلاً مرفوعاً أو منصوباً، وبم نصب‏؟‏ أهو اسم أو ماذا ‏؟‏
وأصرت الجارية على أن المازني حفظها هذا هكذا‏.‏
قال‏:‏ فأرسل الخليفة إليه، فلما مثل بين يديه قال له‏:‏ أنت المازني ‏؟‏
قال‏:‏ نعم ‏!‏
قال‏:‏ من مازن تميم، أم من مازن ربيعة، أم مازن قيس ‏؟‏
فقلت‏:‏ من مازن ربيعة‏.‏
فأخذ يكلمني بلغتي، فقال‏:‏ باسمك ‏؟‏
وهم يقلبون الباء ميماً والميم باء، فكرهت أن أقول مكر فقلت‏:‏ بكر‏.‏
فأعجبه إعراضي عن المكر إلى البكر، وعرف ما أردت‏.‏
فقال‏:‏ علام انتصب رجلاً ‏؟‏
فقلت‏:‏ لأنه معمول المصدر بمصابكم‏. ‏
فأخذ اليزيدي يعارضه فعلاه المازني بالحجة، فقال له: هو كقولك :
“إن ضربك زيداً ظلم”
فاستحسنه الواثق فأطلق له ألف دينار، ورده إلى أهله مكرماً‏.‏
فقال المازني : تركنا مائة لله فعوضنا الله بها ألفا.

يقول ابن كثير: ” عوضه الله عن المائة الدينار – لما تركها لله سبحانه ولم يمكن الذمي من قراءة الكتاب لأجل ما فيه من القرآن –

لغـة حباها الله حرفاً خــــالداً
فتضوعت عبقاً على الأكوان

وتلألأت بالضاد تشمخ عزةً
وتسيل شهداً في فم الأزمان

فاحذر أخي العربي من غدر المدى
واغرس بذور الضاد في الوجدان

#من_لطائف_العرب
……

إعداد : خدمة الفوائد اللغوية

🔘واتس { 0505170307 }

🔘تويتر وانستغرام
( @fwaed_logah )

🔘فيسبوك:

https://m.facebook.com/Fwaedlogh
🔘مدونة:

https://fwaedlogah.wordpress.com/

🔘تلغرام

http://cutt.us/9aRU

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s